قصور الغدد التناسلية


 
قصور الغدد التناسلية يعرف بأنه عبارة عن اضطراب جنسي يحدث في مرحلة ما قبل البلوغ ويحدث أيضا بعد مرحلة البلوغ ويحدث هذا الاضطراب نتيجة لنقص إفراز هرمون الغدد التناسلية لدى الذكور والإناث ويقوم الدكتور بندر الشهري بشرح قصور الغدد التناسلية بالتفصيل وأسبابه وطرق العلاج.
 


ما هي أسباب قصور الغدد التناسلية؟

 
توجد مجموعة من العوامل والأسباب المؤدية لحدوث قصور في نشاط الغدد التناسلية بعض هذه الأسباب تؤدي إلي حدوث قصور أولي للغدد التناسلية والبعض الأخر يؤدي الي حدوث قصور مركزي.



 

أسباب القصور الأولي

 
يحدث القصور الأولي نتيجة لاختلال الغدد التناسلية في الخصيتين أو المبيضين ونتيجة لبعض العوامل مثل:
  • التعرض للإشعاع.
  • بعض الاضطرابات الجينية.
  • العدوي الفيروسية والبكتيرية.
  • بعض العمليات الجراحية.


 

أسباب القصور المركزي

 

يحدث القصور المركزي نتيجة لاختلال وظائف الغدة النخامية مع وجود بعض العوامل لذلك مثل
  • حدوث نزيف.
  • بعض الاضطرابات الجينية.
  • تعرض الجسم للإشعاع.
  • فقدان الوزن بصورة مفاجأة وسريعة وملحوظة.
  • الإصابة ببعض الأنواع من الأورام.
  • خضوع الجسم لبعض العمليات الجراحية
 
 قصور الغدد التناسلية - دكتور بندر الشهري


 

أعراض قصور الغدد التناسلية

 

تختلف أعراض قصور الغدد التناسلية اعتمادا على نمط هذا القصور:


 

أعراض قصور الغدد التناسلية الأولي:


 

  • في حالة الإصابة بالقصور في الغدد التناسلية قبل البلوغ ينعدم تطور الثدي ويقل الطول.
  • في حالة الإناث المصابة يغيب عندهم الطمث.
  • يؤدي قصور الغدد التناسلية إلى إنخفاض الرغبة الجنسية.
  • يتسبب قصور الغدد التناسلية في إختفاء شعر الجسم واللحية.
  • قصور الغدد التناسلية يتسبب في فقدان الكتلة العضلية.
  • حدوث بعض الاضطرابات الجنسية.
  • يتم فقد شعر الجسم في بعض حالات القصور.
 

أعراض قصور الغدد التناسلية المركزي

 

تحدث بعض الأعراض للجسم المصاب بقصور الغدد التناسلية المركزي مثل:
  • الصداع وفقدان البصر
  • ارتفاع هرمون الحليب في الدم لدى المرأة مما يزيد من إفراز الحليب من الثدي.
  • قد تظهر أيضا بعض أعراض القصور من الغدد الأخرى (الغدد الصماء).


 

علاج القصور في الغدد التناسلية

 

 
علاج قصور الغدد التناسلية يكون عبارة عن بعض العقاقير التي تحتوي على الهرمونات التي يتم تصنيعها على جميع أشكال الدواء والعقاقير (هرمون التستوستيرون للذكور – هرمون الاستروجين والبروجيسترون للإناث) كما يتم علاج القصور في الغدد التناسلية بعمل الرقعة الجلدية أو إاستخدام الهلام الجلدي والحقن.

عادة ما يحرص الطبيب علي تحفيز عملية التبويض عند الإناث وكذلك زيادة إنتاج الحيوانات المنوية لدى الذكور، كما يمكن التدخل الجراحي لبعض حالات قصور الغدد التناسلية أو التدخل بالعلاج الاشعاعي خاصة الحالات المزمنة من القصور في الغدد التناسلية.




إقرأ أيضا  : العقم - اضطراب الهرمونات - الضعف الجنسي عند الرجال .