هشاشة العظام

 
تعني في المصطلح العام (العظام المنخورة) والتي تحدث نتيجة ضعف عام في العظام يتطور تدريجيا فتصبح العظام هشة جدا، وعند قيام الشخص المصاب بأي أعمال بسيطة مثل (الإنحناء أو رفع شيء خفيف الوزن) قد ينتج عن ذلك حدوث كسور أو مضاعفات  نتيجة ضعف العظام الموجودة في الجسم في كثير من الحالات، وعند الفحص نجد أن الجسم يفتقر إلى عناصر (الكالسيوم، الفوسفور) وهما من أهم المعادن المسئولة عن تكوين العظام.

الدكتور بندر الشهري الإستشاري الأول بالمملكة العربية السعودية (بكلية الطب جامعة جدة) يعرض تفاصيل مرض هشاشة العظام، كما يشخص حالات المرض ومضاعفاته وطرق علاجه أيضا حيث أن معظم الكسور التي تحدث في العظام قد تكون العامل الرئيسي في الإصابة بمرض هشاشة العظام ويرتكزهذا المرض في كل من (العمود الفقري، المفاصل، منطقة الحوض).

هناك فكرة سائدة بأن الأكثر عرضة للإصابة بمرض هشاشة العظام هن السيدات ، وهذه الفكرة غير صحيحة إطلاقا ، فقد يتعرض الرجال أيضا للإصابة بهشاشة العظام حيث أن هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من هبوط في كثافة العظام لذلك يجب أخذ الإحتياطات اللازمة لتجنب ظهور أعراض مرض هشاشة العظام.
 
 

ما هي أعراض مرض هشاشة العظام؟

 
في المراحل الأولى أو المبكرة من ظهور مرض هشاشة العظام تضعف الكتلة العظمية وغالبا ما تخلو من ألام أو أي أعراض أخرى، في حالة وجود أي ضمور في العظام تنتج عنها إصابة بمرض هشاشة العظام تظهر الأعراض التالية:
 
  1. وجود آلام حادة في منطقة الظهر نتيجة وجود شرخ في الفقرات.
  2.  وجود إنحناء في القامة مع فقدان الوزن.
  3. حدوث مضاعفات عامة في (منطقة الحوض، كفة اليد، الفخذين ).

 
 

هشاشة العظام - دكتور بندر الشهري



ما هي أسباب الإصابة بمرض هشاشة العظام ؟ 


 
نسبة المعادن (الكالسيوم، الفوسفور) الموجودة في العظام لدى جسم الإنسان هي التي تحدد حجم وكثافة العظام مع وجود المعادن الأخرى التي تساعد في تكوينها.
عند نقص نسبة المعادن في العظام عن الكمية المطلوبة ، تفقد العظام قوتها وصلابتها ثم تفقد القدرة علي تجدد الأنسجة العظمية.
 

ظاهرة تجدد النسيج العظمي

 
وقف العلماء عاجزون عن كشف الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ظاهرة تجدد الأنسجة العظمية لأنها تتعلق ببناء العظام في الجسم، وقد سميت تلك العملية تجدد النسيج العظمي (تبدل النسيج العظمي).


ماهي الفترة الزمنية اللازمة لتجدد العظام لدي كل من (الأطفال، مرحلة منتصف العمر عند الإنسان أي الثلاثينات).؟
 

تتجدد العظام لدي الأطفال خلال فترة زمنية تصل إلى 3 أشهر حيث يعمل الجسم على إنتاج الأنسجة العظمية بطريقة أسرع عند صغار السن ثم تتحلل الأنسجة العظمية القديمة حتى يتم بناء غيرها، أما في مرحلة منتصف العمر (الثلاثينات) عند الإنسان تصل الكتلة العظمية إلى أقصى قدرة لها ثم تقل تدريجيا في المراحل الأخيرة من العمر أما عند السيدات في مرحله سن اليأس (أي مرحلة انقطاع الطمث عند السيدات) تتضاءل حجم الأنسجة نتيجة هبوط حاد في مستوي تركيز هرمون الاستروجين الموجود في الدم بسبب تعدد العوامل التي تؤثر على الأنسجة العظمية التي تؤدي إلى فقدان تلك الأنسجة، لكن العامل الرئيسي المؤدي إلى فقدان الأنسجة العظمية بشكل متزايد لدي السيدات يكون بسبب هبوط حاد في مستويات هرمون الاستروجين التي تحدث في فترة انقطاع الطمث.
خلال المرحلة العمرية ما بين (35:25 عاما) عند الإنسان تبدأ الأنسجة الموجودة في الجسم بالتراكم نتيجة لإرتباطها بمدي خطورة إصابة الشخص.  
خلال المراحل الثلاثة الأولي من حياة المرء قد تظهر علامات نقص في كمية الكالسيوم فيتامين (د)، مما يؤثر على حجم الكتلة العظمية في المراحل المتقدمة من العمر وبالتدريج يفقد المرء كتلته العظمية بطريقة أسرع من المعتاد
 

ماهي العوامل التي تساعد في تحسين صحة الأنسجة العظمية؟
 
  1. ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

  2. استهلاك كميات وفيرة من عنصر فيتامين (د) الذي يقوم بتحفيز امتصاص عنصر الكالسيوم في الجسم
  3. استهلاك كميات وفيرة من عنصر الكالسيوم.
 
 
هشاشة العظام - دكتور بندر الشهري


 

العوامل التي تشكل خطورة الإصابة بمرض هشاشة العظام

 

  • الجنس: نسبة الكسور الناتجة عن مرض هشاشة العظام عند المرأة تكون ضعف النسبة عند الرجال والسبب الرئيسي في ذلك، الكتلة العظمية لدي المرأة تكون مستوياتها اقل في بداية حياة المرأة، أما في المرحلة المتوسطة من عمر المرأة تكون الكتلة العظمية لديها أكبر من حجم الكتلة العظمية عند الرجال، ثم تقل مستويات الأستروجين بشكل مفاجئ في مرحلة (انقطاع الطمث) وتزيد عملية الفقد في الكتلة العظمية ، السيدات ذوي البنية الضعيفة هن الأكثر عرضة للإصابة بمرض هشاشة العظام ، أما الرجال الذين يعانون من نقص مستويات هرمون التستوستيرون يتعرضون للإصابة بمرض هشاشة العظام .
  • السن: تزيد إحتمالية الإصابة بمرض هشاشة العظام عند كبر سن الأشخاص مع ضعف الكتل العظمية.
  • التاريخ العائلي: من الأمراض الوراثية المنتشرة في العالم مرض هشاشة العظام قد يكون شخصا في العائلة مصابا بذلك المرض مما يؤكد إحتمالية الإصابة بمرض هشاشة العظام عن طريق الوراثة.
  • يعاني الكثير من السيدات والرجال من مجموعة اضطرابات في الأكل من أمثلة هذه الأمراض (مرض النهام، مرض إضطراب الشهية العصابي) تلك الأمراض تكون لها دور في ظهور مرض هشاشة العظام.
  • هرمون الغدة الدرقية: الكميات الذائدة من إفرازات الغدة الدرقية تؤدي إلي فقدان في الكتلة العظمية، تلك الافرازات الزائدة تنتج من بعض الأدوية التي تساهم في علاج حالات قصور الغدة الدرقية.
  • سرطان الثدي: يحدث مرض سرطان الثدي بعد إنقطاع الطمث لدي المرأة، يؤدي الي إحتمالية الإصابة بمرضة هشاشة العظام.


إقرأ أيضا :    السمنة  - مضخة الانسولين - ارتفاع ضغط الدم